28-14 ديسمبر 2017
منطقة الظفرة في إمارة أبوظبي

اكبر تجمع للابل وحياة البداوة في العالم


انه المهرجان الذي يختزل روح التراث في هذه المنطقة من العالم وهو من دون شكّ الملتقى الابرز في عالم الثقافة البدوية العربية.
هذا المهرجان السنوي الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، يعتبر بمثابة حلقة وصل بين الأجيال ومناسبة أساسية لإحياء التراث لدى الأجيال الناشئة التي تعيش في بيئة معولمة ومنفتحة على سائر الثقافات.

 

قبل اسابيع من موعد انعقاده سنويا في شهر ديسمبر عند اطراف صحراء الربع الخالي وكثبانها السحرية، تبدأ مواكب مربي الابل من الشيوخ وابناء القبائل بالتحرك من سائر انحاء الجزيرة العربية باتجاه ارض المهرجان الى ان يكتمل المشهد في الظفرة مع المئات من المربين والمقتنين وعشاق التراث والآلاف من رؤوس الابل من السلالات الاصيلة فقط، الاصايل والمجاهيم.

 

ويشهد المهرجان يوميا مسابقات مزاينة الابل، وهي بمثابة مسابقات جمال التي لعبت دورا كبيرا في مساعدة شعوب المنطقة على استادمة الحياة في ظل ظروف بيئية شديدة الصعوبة.
ولن ينسى زوار المهرجان مشاهد احتفال ابناء القبائل بفوز الابل التي يملكونها بالاهازيج الشعبية والهتافات الحماسية وبدهن رأس الابل الفائز بالزعفران.
والى جانب الطابع التراثي، يشكل مهرجان الظفرة منصة فريدة من نوعها لابرام صفقات الشراء بين مقتني الابل. 
والى جانب الابل، يشمل المهرجان العديد من الفعاليات المصاحبة مثل السوق الشعبي، سباق الخيول العربية الأصيلة، مزاينة الصقور، مسابقة الصيد بالصقور، مزاينة السلوقي العربي التراثي،  بطولة سباق السلوقي العربي التراثي، مزاينة غنم النعيم، مزاينة وتغليف التمور، مسابقة اللبن الحامض، مسابقة المحالب، مسابقة الطبخ الشعبي، مسابقة الأزياء الشعبية، مسابقة الشعر والشلة، مسابقة السيارات الكلاسيكية، قرية الطفل... وأنشطة تراثية أخرى.

 

 

www.aldhafrafestival.ae

 

أبرز الفعاليات

تقام قرية الطفل عى هامش فعاليات مهرجان الظفرة، إذ يمارس فيها الأطفال هواياتهم، ليبرزوا إبداعاتهم

يقام السوق التراثي على هامش فعاليات مهرجان الظفرة حيث يعرف زواره  بالصناعة المحلية الإماراتية ذات

شروط المشاركة في الأشواط الفردية

يسمح للإبل بالمشارِكة مرة واحدة فقط